Translate

Posted by : Middle East Daily Filho May 22, 2012



صدر اليوم عن كتائب الصحابة في ريف دمشق تفاصيل العملية التي قامت بها والتي استهدفت عددا من رموز النظام بدس السم في طعامهم ...

ونحن وان كنا جميعًا نتمنى وندعوا الله عز وجل ان تكون هذه الحادثة صحيحة ، فقد لفت نظري بعض الملاحظات على تفاصيل هذه العملية وفيها بعض التفاصيل التي لم تكن منطقية بالنسبة لي وتعليقاتي كما يلي:

1-    يتحدث البيان ان الحاجب الشخصي لمحمد سعيد بخيتان سكب بيده الشوربة للضيوف ... وهنا اتساءل هل بالعادة يسكب الحاجب الشخصي الشورية للضيوف؟ فهل مهمته تقديم الطعام ام حراسة مخدومه والضيوف؟؟!! وماذا عن بقية المرافقة لبقية الضيوف فهل ساعدوا بسكب الشوربة ..!!!
2-    يتحدث البيان انه وضع لكل واحد منهم اكثر من 15 نقطة من السم بدل 5 نقط ( التي تكون كافية بالعادة لقتل رجل ) ... وطبعا وضع قطرات السم في صحن كل شخص بشكل منفصل هو من المستحيلات .. وعلى الاغلب انه وضعها في اناء الشوربة ... فلماذا 15 قطرة مع ان الخمس قطرات كافية لكل واحد ؟؟!! وطبعا لا اتوقع انه في موقف كهذا يمكنه ان يحسب عدد القطرات والتي تصل لاكثر من تسعين قطرة في المجمل .... !!!
3-    يقول البيان انه تم تحضير سم سائل من خمسة انواع ... ثم يذكر انه تم تحضير بودرة سامة وجميعها وضعت في الحساء فعلى فرض ان من تناول الطعام ستة اشخاص من اصل ثمانية بسبب تغيب كل من: علي مملوك – صلاح النعيمي ، فمعني ذلك انه تم استخدام اكثر من 90 قطرة من السم السائل ، اضافة الى كمية كبيرة من البودرة السامة وكلها تم وضعها في اناء الشوربة ... !!! وطبعا اجد من المستحيل ان لايتغير الطعم او اللون ناهيك عن توفر الوقت لوضع كل هذه الكميات من السم السائل والبودرة .. واستغرب هنا فاذا كان السائل اصلا اكثر من الحاجة فما لزوم الكمية الكبيرة من البودرة؟؟!!
4-    يعلق البيان انهم احبوا الشوربة كثيراً وان الحاجب الشخصي سكب بيده لكل واحد منهم مرتان من الحساء... وانا استغرب انه بوجود كل هذه الكمية من السموم والتنقيط والبودرة ومع ذلك لم يشعر اي منهم بتغير طعم الشوربة بل على العكس فقد احبوها لدرجة جعلتهم يطلبون المزيد !!!
5-    يتحدث البيان انهم تناولوا أيضا أنواع أخرى من الأطعمة المسمومة ( مشاوي – يبرق – شرحات) ... وانا لازلت استغرب كمية السموم الكبيرة ومتى استطاع الحاجب دس كل هذه الكميات في كل هذا الطعام ... واتوقع انه بهذا الشكل حتى الهواء كان مسممًاً ؟؟!!
6-    يذكر البيان ان البطل كان بحوزته قنبلة (غاز سام ) لم يستطع استخدامها ... وانا ابدي استغرابي انه ومع كل هذه السموم فلماذا يحتاج الى قنبلة سامة ؟؟!! هل سيفجرها ان انكشف امره ويقتل نفسه معهم ؟؟؟
ان كان كذلك فلماذا لم تكن قنبلة حقيقية يفجر فيها المكان بأكمله طالما انه يرغب بالتضحية بنفسه!!!
7-    كما يذكر البيان ان الحاجب لم يستطع سحب علب السم من المكان ... واستغرب جدا من ذلك ... فان زجاجة تحتوي على 90 قطرة من السائل السام بالتأكيد لن تكون كبيرة ، ليعجز الحاجب عن سحبها من المكان ، كما ان البودرة عادة في مثل هكذا عمليات توضع في كيس بلاستيكي صغير يمكن وضعه في الجيب بعد تفريغ محتوياته على الطعام ... فلماذا وجد صعوبة في سحب اهم دليل على العملية؟؟!!
8-    كما استغرب كيف تمكن هذا الحاجب من دس كل هذه السموم في كل هذا الطعام مع وجود عناصر مرافقة لكل واحد من الضيوف والحرس الخاصة بالمضيف.
9-    يذكر البيان انه بعد عشرة دقائق انسحب الحاجب الشخصي الذي من المفترض ان يسكب الشوربة ثم يختفي من جوار المضيف الذي اوكل اليه مهمة سكب الحساء ... !!! ثم يغادر من دمشق الى خارج سورية في خلال يوم مع كل الحواجز الامنية في ظل انه بالتاكيد مطلوب رأسه..!!! في الحقيقة اجدها صعبة التصديق
انا هنا لا اشكك في احد وانما اطرح اسئلة منطقية ... مع اني اتمنى وادعوا الله عزوجل ان تكون شكوكي مخطئة وان تكون العملية قد تمت بالفعل ... ولكن لانريد ان نفقد مصداقيتنا كثوار امام الآخرين ...

سيدالسباعي
صفحة الفيس بوك


تفاصيل العملية النوعية التي قامت بها كتائب الصحابة:
بسم الله الرحمن الرحيم (( وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ))
تفاصيل العملية النوعية التي قامت بها كتائب الصحابة و التي استهدفت ما يسمى بخلية إدارة الأزمة :
نؤكد في كتائب الصحابة على تنفيذ سرية المهام الخاصة للعملية النوعية الأمنية فبعد تتبع و مراقبة و جمع معلومات دام شهرين لعناصر ما يسمى خلية إدارة الأزمة (حسن تركماني - هشام بختيار - آصف شوكت - داوود راجحة - محمد سعيد بخيتان - محمد الشعار – علي مملوك – صلاح النعيمي ) جُنّدَ الحاجب الشخصي للمجرم محمد سعيد بخيتان لصالحنا و ذلك بعد أن تطوع هذا الشاب البطل للقيام بشرف هذه المهمة انتقاماً لأعراضنا و دمائنا و مقدساتنا التي انتهكها هذا النظام المجرم و ذلك بإشراف مباشر من هذه الخلية على مرأى من عينه و مسمع من أذنه فلجأنا إلى خبير بالسموم حيث قام بتركيب سم سائل من خمسة أنواع قوية عولجت بحيث لا يظهر لها طعم أو لون أو رائحة و ركب سم آخر بشكل بودرة و خططنا لعملية شاملة تشمل العاصمة دمشق على عدة مراحل تبدأ بتصفية رؤوس النظام المذكورين و تنتهي بإسقاط النظام بإذن الله و في الموعد المحدد بدأ تنفيذ المرحلة الأولى فعند الساعة 19:30 من يوم السبت 19-5-2012 بدأ اجتماع الخلية الذي ينتهي مثل العادة عند الساعة 22:00 بقرارات الإجرم لتنفذها عصابات الأسد فدس الشاب البطل السم بالطعام لهذه الخلية المجرمة التي تغيب عنها في ذلك اليوم كل من علي مملوك و صلاح النعيمي حيث اعتاد هؤلاء القتلة أن يتناولوا طعام العشاء بعد اجتماعهم عند الساعة 22:45 في مكتب بخيتان في القيادة القطرية بجانب الأركان و بالفعل تأكد بطلنا أن كل واحد منهم تناول كمية كبيرة من الطعام المسوم فخمسة نقط من السم السائل كانت كافية لقتل رجل و لكنه وضع لكل واحد منهم أكثر من 15 نقطة كما أنه وضع كمية كبيرة من البودرة السامة في الحساء الذي أحبوه كثيراً و سكب بيده لكل واحد منهم مرتان من الحساء (يخنة الخضار باللحم ) المسموم و تناولوا أيضا أنواع أخرى من الأطعمة المسمومة ( مشاوي – يبرق – شرحات ) و بعد عشر دقائق من تناولهم الطعام انسحب البطل إلى مكان آمن و من ثم إخراجناه لمكان آمن خارج القطر و في هذا الوقت أسعف عناصر الأمن أعضاء الخلية المذكورين إلى مشفى الشامي التي عجت فوراً بالأمن و المسؤولين و أغلقت بشكل كامل كما سحب عناصر الأمن الهواتف من الممرضين و الأطباء و كان آخر خبر تسرب لنا بالأمس من داخل المشفى قبل سحب الهواتف أنهم بعداد الموتى بإذن الله فالعملية كانت بغاية الصعوبة و التعقيد الأمني حتى أن بطلنا كان بحوزته قنبلة غاز سام لم يستطع استخدامها و لم يستطع سحب علب السم من المكان لتعقيدات و ظروف أمنية هذا ما قام به أبطالنا بسرية المهام الخاصة و لكن إرادة الله فوق كل شيء فإن مات منهم أحد فإلى جهنم بإذن الله و من بقي حيا لحكمة الله أعلم بها و نعدكم بعمليات أخرى مزلزلة لهذا النظام . والله ولي المؤمنين .

صفحة كتائب الصحابة على الفيس بوك

Leave a Reply

Subscribe to Posts | Subscribe to Comments

Estatisticas

Searching this blog

Popular Post

Blog Archive

Facebook

Blog Humans by World Peoples

My photo

O BlogHumans é uma página de internet voltada para os direitos humanos internacionais, cada vez mais necessários nos atormentados dias de hoje. Escrito em vários idiomas, o BlogHumans é composto por diversos colaboradores internacionais. Ativistas, jornalistas e escritores defendem e lutam pelos direitos de todos os povos oprimidos no planeta.  Seja mais um a colaborar ativamente para a evolução deste importante trabalho para a manutenção da dignidasde da raça humana!
http://bloghumans.blogspot.com

Google+ Followers

Send to a Friend

Share |

Support Us, Please?

There was an error in this gadget

Country Counter

Followers

BlogHumans NGO. Powered by Blogger.

- Copyright © Middle East Daily -Metrominimalist- Powered by Blogger - Designed by Johanes Djogan -